Loading...

الأربعاء، 20 نوفمبر 2013

حروف الحكاية

     حروف الحكاية
    لقد قلتُ همسةً
    فعذبها من نهرِ أحلامي
    أنا الغائبُ  ...
    أنا الحاضرُ هنا
    أراقبُ أحرفِ ... أجمعها بين السطور
    أناديها كلما ... تذكرةُ موت أحلامي
    أسكبُ من عيني ... حبراً لأكتب من جديد
    رحلتِ ومعاناتي
    أسيرُ   إلى الأمام
    وصرخة الألم
    مرةً ترافقني  ... ومرةً تراقبني
    نهايةُ   أخر  أيامي
    ففي  هذه المرة
    أنا من أضعكِ بين الأسطر
    أكتبُ فيكِ نبض الحياة
    ها أنا قد  عدّتْ ... وأنظر إليكِ من بعيد
    إلي كل شيءٍ من حولكِ ... في كل زاويةٍ
    بإني  خرجتُ إلى الأمل ...
    إلى ذاتي ... إلى هالة قد لاتنطفء
    أنا أبسنت ... بمعنى الضمير والفعل أياك
    بإني غائباً ... فقد أتيتُ هنا
    أفتـشُ في كل أشيائي
    فإن غفوةُ قليلاً ...
     مازلتُ أهمسُ من  نهرِ...
....والعذبُ من كلماتي
    حتى إذا صرخت ...
    قلتُ لما لا  ... لم تكن هذه النهاية
    بل هي أول البداية ...
    أنتظروا حروف الحكاية
    بقلم /شاكر الحجي
الثلاثاء12/11/2013م

السبت، 16 مارس 2013

كأنهُ يحاورني

  كأنهُ يحاورني
 كيف أقتلُ من أتت إلي ..؟؟
 فهي مازالتْ تنثرُ  أزهار همسها ..
 أتعودينا إلى مملكتي ..!!
 إذن سوف تعلمين مسبقاً ..!!
 بإن أرضكِ  ليستْ خصباء..!
 أريدكِ أنْ  تعطي حباً .. تغارُ منهُ كل عذراء
 بل كلُ أأناسٌ وغرباء
 أحبكِ ملهمتي .. عندما أشتمُ عطركِ في صبحٍ ومساء
 حينما يتناثرُ  شعركِ  منهمراً  كا طهر   الصفا
 كأنهُ يحاورني  ..كأمسيةٌ بين الحضور وشعر الشعراء
 كالمراهقين ب شباب الفتيةِ الأشقياء
 أتنفسُ الروح منهُ ..
 بنبضٍ لا يعرفُ إلا همسٌ ووفاء
 يبقى بذاكرتي حتى يوم رحيلِ..
من الدنيا إلى دارِ   ... ودار الكونِ كلها  زائلتٌ  إلى ذاك الفناء
 و أمنتُ بهذا .. فهناك يكون موعدِ ثم لقاء
 يشعُ نوراً من عينيها ... إلى أفق السماء
 كاكوكبٍ يضيءُ مملكتي  باللآ لىء .. ولؤلؤةٍ بيضاء
 داخل أسواري أهمسُ لها .. حباً وبقاء
 وبدونكِ أكن عاصفةً ..
 لا  يوجد فيها لا  مطرٌ   ولا  ماء
 إذن أأذهب إلى كلِ بقاع الدنيا ..!!
 أهي رحلتٌ إلى عذابٍ ثم شقاء ..!!
 تحاورني بنفسها ... أأنت رجلٌ ..!!
 أم أنك سراب الوهم ..
 وخيال الطيف يخدعني  ... كاعذب الندى
 ومن عطشي  كلما أقتربتُ منهُ  .. يبتعُدُ  عني أكثر
 فلا أستطيعُ أن أعدو  فسقط الحلمُ  ..
  وضل الريحُ بهِ يعدو
  فالموتُ لنا حتماً ...
  ولا يعرف متى تأتي المنايا .... فهناك الأنتظار  والقدرُ ...!!؟؟؟
 فالكل لهُ ساعةً.. فلا تسالني
   إذا كان للكوني بقاء
   بقلم  / أبسنت الحجي
             عذب الكلمات
  الأثنين 26/11/1432ه
            24/10/2011م

الجمعة، 19 أكتوبر 2012

يا رسول الله اعلمتنا

 لله درك قد أعتليت أمواجاً عُبابَا
 أزحت عن نفسك هماً لا يُعابَا
 حركت فيني جرحاً لقلبِ لا يُطابَا
 بعذب السيلِ أوقدت صحوة الشبابَا
 ونفسي والذي بيدهِ حمداً يُطابَا
 كيف وبك يامحمدا الأمر اضطرابَا.؟
 وأنت الصادق الأمينُ بطهر السحابَا
 فقطرة الندى منك صافية الرضابَا
 فلن أكتفي يافؤاد نبضِ بهذا جوابَا
 سأبقى على عهدٍ حتى ألقى المثابَا
 فإن قلتُ شيىءً فأنقصتهُ لاتلوم المأبَا
 رُب صوت الأذان من مكة ينسيني العذابَا
 من سنن الفروضِ يزداد العبد أقترابَا
 ذخراً لإيام اللقى يوم الحسابَا
 حقاً أكيداً بعد المماتِ تُعطى كتابَا
 بِيمينك الحُسنى فأبشر بنهرِ خمرٍ مذابَا
 يارسول الله أعلمتنا كيف نلقي خطابَا
 جمعت الصفات كلها وقلت الصوابَا
 فالريحُ بعثرت كل حائرٍ عن الحقِ إغترابَا
 ترك اليقين هائماً وهو يستسقي السرابَا
 رحماك ربي إن عيني تدمعُ الدمع إنسكابَا
 خائفاً من عذابك وإن رجوناهُ رحمةً إستجابَا
 أأعصاك بعد هذا وأنا طرقتُ لك بابَا..!!
 أنت خالق الخلقِ ولك الإستغفارُ والمتابَا
 في دجى الليلِ قيامٌ لتستسهل علي الصعابَا
 فاللرب إليه العفو لمن أتاهُ قبل الإحتسابَا
 كلمات/ أبسنت الحجي
20  /9/2012م 4/11/1433ه صباحاً
 هذه القصيدة رد على قصيدة يارسول عذراً
أتمنى أن نتال أستحسانكم بعد طول الغياب
هاأنا أتي إليكم من جديد  ياأعزائي
الكرام مع أطيب التحايا والتقدير

الاثنين، 31 أكتوبر 2011

لطائر الوادي

              
       لطائر الوادي
   همسٌ ... والرحيل عذابي
   أنت بين اجنحي  وكل كياني
   لا تقل ... أني هجرتك دون سابق إنذار
   فلك حبي وأزهاري
  غيابك عني يطولُ  بعداً
  ولكن للرؤيا طيف أحلامي
  بك أنت تكون القلب ...
  داخل مملكتي وأسواري
  عشقتُ الحب شوقاً
  كتبتُ من الرسائل ... فلم تبالي
  قرأتك في أوراقي ... وتاريخ أوهامي
  عُد إلى نبضك سوف تجدني ...
       أشدو ألحاني
  كزهرةٍ تكره الأشياء ....
  لا تريد أي شيء  ... إلا غيوماً وأمطاري
  لا أرحل إلى أي مكانٍ ...
      أنا هنالك باقيةٌ
    قلعةٌ ... بحدائق القرنفل
  وأشجار الروح ... عصائر رماني
         بقلم / أبسنت ألحجي
     :: 31/10/2011 ميلادي
              4/12/ 1432هجرية

الخميس، 13 أكتوبر 2011

خيوط اللؤم

 يتمايل بي .. وبين ثناياها
 يتقوقع قلبي بين سجايها
 تحت رذاذ  المطر
 حلماً كان يرفرف ..... فأقترب
 حين نظرتُ إلى عيناها
  أبصرُ البحر فيها
 آخر الرمقِ والأمل
  فأنتظر الأمواج
 استفقتُ على تأنيبها
 قطعتُ حبال أوهامي
   خيوط اللؤم
 فأنتِ خارج السرب
 غربية الأطوار
 فصرختُ من تعنيفها
  بصمتٍ وكآبة
 تمتمتُ آهاتي .... يائسة
 عدتُ أتمايل كالأرجوحة
 تارةً تنقلني إلى اليمين ...
 والأخرى لا أعلم إلى أين ..!؟؟
 استلت سيفاً من غضبِ أمواجها
 يداعبني بعشق الجنون
 همستْ ... وأنا أنظر أليها
 ولكن ... عدتُ إلى خيوط الأحلام ...
       مرةً أخرى
     بنظرةٍ غاضبة
  كأني أسرق منها أنوثتها

      12/10/2011م
        13 /11/1432هجرية

الاثنين، 26 سبتمبر 2011

خرائط من دخان

أيقظني صوت الأهتزاز

أبتسمت عيناي

أجابت بحفاوة ...!!!

أعتذر ... كان حلماً مزعجاً

لا بأس ...!

أشرتُ بيدي ...

هناك بالأفق غيمةٌ تتكون

هم يكرهون الغيوم ... يمقتون المطر

أستشعرتُ أني في غـربةٍ

أنتظر فقط .. إلى متى ...!؟؟

سيأتي القدر ... رعدٌ ثم نزول المطر

سأخرج قبل هذا ... أيكون الأمل

أريدُ أنْ أرى ... أيوجد لي سكن

ليس أملاً ... بل جلٌ وقسوةٌ وملل

عندما يمر من حولي أحد ..

لا أدري كيف تختارُ عيناي ..!؟؟

من مروا ... فقلبي سيأتي اليا بالخبر

أبتسمت خجلاً ... وأنتهت كل المحاولات

أنزلت نظارتها الشمسية ....

تمتمت وهي تنظر إلى الأمام ثم تسير

وضربات كعبها على الرصفِ كالحجر

أم ضرباتُ قلبي ... في هذا القدر

كنتُ مفجوعاً ...

كيف تصبح الليالي أكثر طولاً ...؟؟

وأنا أتذكر ... كيف يبتسم ..!؟؟

الصباحُ بنشوة الفجر

نهايةُ يومٍ جديد

لكنها لا تستطيع أن تسلبني بذاك العمل

بل تقف جانباً ... والأنظارُ كلها إليها ..!!

عندما تلتمع عيناها ...

هذا ما أحببتةُ دوماً

أن أكون جذابةً ... دون أنْ يلحظ أي أحد

ووجودي ... كالتماثيل في زوايا المتاحف لا خطر

من أي القرون أنا ... !!!

من الثامن أو التاسع عشر

خرائط من دخان

ف عيناي لا تسرق النظر

حان وقت الوصول

أيستقبلني رمشُ عيناكا ...

ولكن لايوجد هناك أحد

بقلم
أبسنت الحجي

25/10/1423هجرية

الساعة الخامسة فجراً

أقتباس من مدونة الأخت الهنوف أحمد
خــــــــرائــــط مـــــن دخـــــــــــان
فهذه للأمانة والمصداقية بين همس
الأحساس ونزف الأقلام معا بإحساس
واحـد أتمنى ان تنال إعجاب الجميع
      أرق الـ ح ـ ق ـ لبية ـتايااااا

السبت، 17 سبتمبر 2011

أحداث سبتمبر

 أحداث  سبتمبر
 خاضوا  حروباً علينا
 فهم صاروا الضحايا
 ونحنوا نموت ... وننعت بإننا أرهاب
 هم تكلموا وأستغيثوا ... بإزلآم الشيطان
 ونحنوا مازلنا غارقون ... وفي عالم النسيان
 أحداث سبتمبر
 ذكرى وتعازينا لهم ...!!!
 وأبناء جلدتنا ليس لهم إلا كلمةُ أحتقار
 لن نكسر الصمت ... وجبروت الطغيان ...!!
 ونحن فينا ومن فينا .... وبإيدهم وسمتا عار
 نموت بإيدهم كل يوم ...
 فننعت بفاشي الإسلام
 لا أحد يسمعنا  ...!!
 نصرخ .. نستغيث من جورٍ علينا ...
 وعلى أي ظرفٍ وزمان
 فلسطين تسلب ...
 تنتهك وتستباحا
 دماءها رخصت ...هنا وهناك
 صبرا وشاتيلا شاهدةً ...
 وبها قُتلتْ وتقتل
 فلسطين سوف تحيا
 بصرحةِ حجرٍ عُرفتْ
 وسبات الإسدِ لم يدم طويلاً
 سيصرخُ بسرايا القدس مستنجداً ...
 بصاروخ القسام

 هذا أقتبساس من مدونة الأخت بنت فلسطين أخت الشهيد
        زينة زيدان ...