Loading...

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

خرائط من دخان

أيقظني صوت الأهتزاز

أبتسمت عيناي

أجابت بحفاوة ...!!!

أعتذر ... كان حلماً مزعجاً

لا بأس ...!

أشرتُ بيدي ...

هناك بالأفق غيمةٌ تتكون

هم يكرهون الغيوم ... يمقتون المطر

أستشعرتُ أني في غـربةٍ

أنتظر فقط .. إلى متى ...!؟؟

سيأتي القدر ... رعدٌ ثم نزول المطر

سأخرج قبل هذا ... أيكون الأمل

أريدُ أنْ أرى ... أيوجد لي سكن

ليس أملاً ... بل جلٌ وقسوةٌ وملل

عندما يمر من حولي أحد ..

لا أدري كيف تختارُ عيناي ..!؟؟

من مروا ... فقلبي سيأتي اليا بالخبر

أبتسمت خجلاً ... وأنتهت كل المحاولات

أنزلت نظارتها الشمسية ....

تمتمت وهي تنظر إلى الأمام ثم تسير

وضربات كعبها على الرصفِ كالحجر

أم ضرباتُ قلبي ... في هذا القدر

كنتُ مفجوعاً ...

كيف تصبح الليالي أكثر طولاً ...؟؟

وأنا أتذكر ... كيف يبتسم ..!؟؟

الصباحُ بنشوة الفجر

نهايةُ يومٍ جديد

لكنها لا تستطيع أن تسلبني بذاك العمل

بل تقف جانباً ... والأنظارُ كلها إليها ..!!

عندما تلتمع عيناها ...

هذا ما أحببتةُ دوماً

أن أكون جذابةً ... دون أنْ يلحظ أي أحد

ووجودي ... كالتماثيل في زوايا المتاحف لا خطر

من أي القرون أنا ... !!!

من الثامن أو التاسع عشر

خرائط من دخان

ف عيناي لا تسرق النظر

حان وقت الوصول

أيستقبلني رمشُ عيناكا ...

ولكن لايوجد هناك أحد

بقلم
أبسنت الحجي

25/10/1423هجرية

الساعة الخامسة فجراً

أقتباس من مدونة الأخت الهنوف أحمد
خــــــــرائــــط مـــــن دخـــــــــــان
فهذه للأمانة والمصداقية بين همس
الأحساس ونزف الأقلام معا بإحساس
واحـد أتمنى ان تنال إعجاب الجميع
      أرق الـ ح ـ ق ـ لبية ـتايااااا

السبت، 17 سبتمبر، 2011

أحداث سبتمبر

 أحداث  سبتمبر
 خاضوا  حروباً علينا
 فهم صاروا الضحايا
 ونحنوا نموت ... وننعت بإننا أرهاب
 هم تكلموا وأستغيثوا ... بإزلآم الشيطان
 ونحنوا مازلنا غارقون ... وفي عالم النسيان
 أحداث سبتمبر
 ذكرى وتعازينا لهم ...!!!
 وأبناء جلدتنا ليس لهم إلا كلمةُ أحتقار
 لن نكسر الصمت ... وجبروت الطغيان ...!!
 ونحن فينا ومن فينا .... وبإيدهم وسمتا عار
 نموت بإيدهم كل يوم ...
 فننعت بفاشي الإسلام
 لا أحد يسمعنا  ...!!
 نصرخ .. نستغيث من جورٍ علينا ...
 وعلى أي ظرفٍ وزمان
 فلسطين تسلب ...
 تنتهك وتستباحا
 دماءها رخصت ...هنا وهناك
 صبرا وشاتيلا شاهدةً ...
 وبها قُتلتْ وتقتل
 فلسطين سوف تحيا
 بصرحةِ حجرٍ عُرفتْ
 وسبات الإسدِ لم يدم طويلاً
 سيصرخُ بسرايا القدس مستنجداً ...
 بصاروخ القسام

 هذا أقتبساس من مدونة الأخت بنت فلسطين أخت الشهيد
        زينة زيدان ...

الأربعاء، 7 سبتمبر، 2011

تركت العنوان

تركت العنوان لكِ
إذن فاسمية أنتِ بإسمكِ ..!!
بأي شيءٍ تريدين
إلى أين أنتِ تهربين ..؟؟؟
إلى أي مكانن تمكثين ..!!
هناك البحرُ حيثُ تجلسين
الموج .... أ تنظرين ...!
الشمس ... إذن سوف ترحلين ..!!
أتسكنين بقلبي
أستكيني
فهناك أشواق نبضي لكِ
أبتسمي ولا تتعجبي
أمرحي بكياني
أبحري بخيالي
أفكاري
يا ربيعاً أزداد به ....

 عطرُ أزهاري

الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

نسيت السالفة

رايح لأرض أغير فيها حسابي

                           أغير أشلون وترك آخر أحبابي

ليش يا ترى أبعد من غـــلآتــي

                          وللكون أسرار وبحث لمرساتي

نسيت السالفة وتشتت أفكــاري

                          أسولف مع القمر وفتح أكتــابي

أسهر الليل كله وكتـــم عــذابـي

                         ومن حبي له كشف كـل أوراقي

عطينا الســـر وفضحت أسراري

                        الرقم  وآخر  الرصيد  و حسابي