Loading...

الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

يا رسول الله اعلمتنا

 لله درك قد أعتليت أمواجاً عُبابَا
 أزحت عن نفسك هماً لا يُعابَا
 حركت فيني جرحاً لقلبِ لا يُطابَا
 بعذب السيلِ أوقدت صحوة الشبابَا
 ونفسي والذي بيدهِ حمداً يُطابَا
 كيف وبك يامحمدا الأمر اضطرابَا.؟
 وأنت الصادق الأمينُ بطهر السحابَا
 فقطرة الندى منك صافية الرضابَا
 فلن أكتفي يافؤاد نبضِ بهذا جوابَا
 سأبقى على عهدٍ حتى ألقى المثابَا
 فإن قلتُ شيىءً فأنقصتهُ لاتلوم المأبَا
 رُب صوت الأذان من مكة ينسيني العذابَا
 من سنن الفروضِ يزداد العبد أقترابَا
 ذخراً لإيام اللقى يوم الحسابَا
 حقاً أكيداً بعد المماتِ تُعطى كتابَا
 بِيمينك الحُسنى فأبشر بنهرِ خمرٍ مذابَا
 يارسول الله أعلمتنا كيف نلقي خطابَا
 جمعت الصفات كلها وقلت الصوابَا
 فالريحُ بعثرت كل حائرٍ عن الحقِ إغترابَا
 ترك اليقين هائماً وهو يستسقي السرابَا
 رحماك ربي إن عيني تدمعُ الدمع إنسكابَا
 خائفاً من عذابك وإن رجوناهُ رحمةً إستجابَا
 أأعصاك بعد هذا وأنا طرقتُ لك بابَا..!!
 أنت خالق الخلقِ ولك الإستغفارُ والمتابَا
 في دجى الليلِ قيامٌ لتستسهل علي الصعابَا
 فاللرب إليه العفو لمن أتاهُ قبل الإحتسابَا
 كلمات/ أبسنت الحجي
20  /9/2012م 4/11/1433ه صباحاً
 هذه القصيدة رد على قصيدة يارسول عذراً
أتمنى أن نتال أستحسانكم بعد طول الغياب
هاأنا أتي إليكم من جديد  ياأعزائي
الكرام مع أطيب التحايا والتقدير