Loading...

الخميس، 13 أكتوبر 2011

خيوط اللؤم

 يتمايل بي .. وبين ثناياها
 يتقوقع قلبي بين سجايها
 تحت رذاذ  المطر
 حلماً كان يرفرف ..... فأقترب
 حين نظرتُ إلى عيناها
  أبصرُ البحر فيها
 آخر الرمقِ والأمل
  فأنتظر الأمواج
 استفقتُ على تأنيبها
 قطعتُ حبال أوهامي
   خيوط اللؤم
 فأنتِ خارج السرب
 غربية الأطوار
 فصرختُ من تعنيفها
  بصمتٍ وكآبة
 تمتمتُ آهاتي .... يائسة
 عدتُ أتمايل كالأرجوحة
 تارةً تنقلني إلى اليمين ...
 والأخرى لا أعلم إلى أين ..!؟؟
 استلت سيفاً من غضبِ أمواجها
 يداعبني بعشق الجنون
 همستْ ... وأنا أنظر أليها
 ولكن ... عدتُ إلى خيوط الأحلام ...
       مرةً أخرى
     بنظرةٍ غاضبة
  كأني أسرق منها أنوثتها

      12/10/2011م
        13 /11/1432هجرية

هناك 8 تعليقات:

  1. يالخيوط اللؤم و ما أشد إلتفافها و حبكتها

    جميل إبداعك يا أخى

    تحياتى

    ردحذف
  2. مشكورة أختي شهرزاد المصرية
    على المرور الجميل

    ردحذف
  3. كلمات رائعه اخي ..
    بالتوفيق الك يا يارب
    تقبل مروري
    نور

    ردحذف
  4. رائع جداا حروف تتراقص بحب وهيام ..

    واحلآم احلى من الواقع , ولكن سنسير الاحلام كما الواقع بنثرهآ ع اللؤم والكآبة وما من شأنه يعكر صفو المحبة والوئام

    ابدعت اخي وآصل , دم بسعادة .

    ردحذف
  5. نور القمر
    بتشكرك مرورك وتعليقك الرائع
    والجميل ..
    ولايحرمنا

    ردحذف
  6. ندا الجنوبيه
    أسعدني تواجدكي على صفحاتي المتواضعه
    وتعليقك الرائع والأروع ...
    ولايحرمنا من حضورك الدائم

    ردحذف
  7. هنا تتأجج الكلمات مابين عنفوان وهدوء..!
    رائع وكفى ..
    /

    ردحذف
  8. مرحبا بك / الشوق عطري
    لا هو شرفٌ عظيم أفتخر به بإن الشوق عطري
    على متصفحي المتواضع ..
    ولا يحرمنا من تواصلك الدائم

    ردحذف