Loading...

الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

حروف الحكاية

     حروف الحكاية
    لقد قلتُ همسةً
    فعذبها من نهرِ أحلامي
    أنا الغائبُ  ...
    أنا الحاضرُ هنا
    أراقبُ أحرفِ ... أجمعها بين السطور
    أناديها كلما ... تذكرةُ موت أحلامي
    أسكبُ من عيني ... حبراً لأكتب من جديد
    رحلتِ ومعاناتي
    أسيرُ   إلى الأمام
    وصرخة الألم
    مرةً ترافقني  ... ومرةً تراقبني
    نهايةُ   أخر  أيامي
    ففي  هذه المرة
    أنا من أضعكِ بين الأسطر
    أكتبُ فيكِ نبض الحياة
    ها أنا قد  عدّتْ ... وأنظر إليكِ من بعيد
    إلي كل شيءٍ من حولكِ ... في كل زاويةٍ
    بإني  خرجتُ إلى الأمل ...
    إلى ذاتي ... إلى هالة قد لاتنطفء
    أنا أبسنت ... بمعنى الضمير والفعل أياك
    بإني غائباً ... فقد أتيتُ هنا
    أفتـشُ في كل أشيائي
    فإن غفوةُ قليلاً ...
     مازلتُ أهمسُ من  نهرِ...
....والعذبُ من كلماتي
    حتى إذا صرخت ...
    قلتُ لما لا  ... لم تكن هذه النهاية
    بل هي أول البداية ...
    أنتظروا حروف الحكاية
    بقلم /شاكر الحجي
الثلاثاء12/11/2013م

هناك 4 تعليقات:

  1. عزيزي الكريم/ أبسنت الحجي
    إحساس في غاية التميز والإبداع
    مشاعر جياشة يلوح بها الحزن
    ولكن عذبة الرنق ...
    سلمت يمناك

    ردحذف
  2. عزيزي الغالي
    لا أجد في حروف الحكاية إلا معاني القصيدة
    برائحة الأقحوان وجمال شقائق النعمان ..
    سلم إبداعك أخي

    ردحذف
  3. حكاية بنكهه الالم ومن الالم نتعلم ان نتمسك بالحظاتنا السعيدة

    اجدت فابدعت وكم راقنى التحليق فى سماء احرفك

    رجاء حاول الغاء تدقيق الكلمات فى التعليقات من اعددات المدونه

    تحياتى

    ردحذف
  4. بتشكر مروركم الغالي وأيضا على التعليقات الرئعة
    والأروع هو أحساسكم الراقي والمبهر والباهي إلى
    مشاعر الصدق والإخلاص ..
    أطيب التحايا قلبية

    ردحذف